الشمائل المحمدية للترمذي

الشمائل المحمدية يشرح فضيلة الشيخ محمد نبيه في هذه السلسلة كتاب شمائل النبي للترمذي رحمه الله، يبدأ فضيلة الشيخ السلسلة بتوضيح معنى كلمة الشمائل ثم يُعَرفنا بجامع الكتاب ومؤلفه الإمام الترمذي رحمه الله، ثم بعد ذلك يبدأ في شرح شمائل الرسول.

معنى كلمة الشمائل

الشمائل في كتب اللغة: يقولون شمائل بالهمز وشمايل بالياء، الشمائل بالهمز: جمع شمال وهي التي تقابل اليمين، والشمايل بالياء: كذلك جمع شمال ولكنها ليست الجارحة، إنما الشمال بمعنى السجية والطبع.

مؤلف الكتاب - الإمام الترمذي

الإمام الترمذي: هو محمد بن عيسى بن سورة بن موسى الترمذي، كنيته أبي عيسى.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في كتاب الشمائل المحمدية للترمذي في باب ما جاء في خلق النبي صلى الله عليه وسلم ووصفه وهيئته، كما ورد في روايات أنس بن مالك والبراء بن عازب وعلى بن أبي طالب وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في باب خاتم النبوة ووصفه ويوضح ويُعرف الرواة ودرجاتهم، روى الإمام الترمذى رحمه الله حدثنا أبو رجاء قتيبة بن سعيد حدثنا حاتم بن اسماعيل عن الجعد بن عبد الرحمن قال: سمعت السائب بن يزيد يقول: ذهبت بى خالتى إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، إن ابن أختى وجع، فمسح صلى الله عليه وسلم رأسى، ودعا لي بالبركة، وتوضأ فشربت من وضوئه، وقمت خلف ظهره فنظرت إلى الخاتم بين كتفيه، فإذا هو مثل زر الحجلة.

عن الإمام الترمذي حدثنا سعيد بن يعقوب الطلقانى قال: حدثنا أيوب بن جابر عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال: رأيت الخاتم بين كتفى رسول الله غدة حمراء مثل بيضة الحمامة.

روى الإمام الترمذي حدثنا أبو مصعب المدينى قال: حدثنا يوسف بن الماجشون عن أبيه عن عاصم بن عمر بن قتادة عن جدته رميثة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو أشاء أن أقبل الخاتم الذى بين كتفيه من قربه لفعلت، يقول لسعد بن معاذ يوم مات: (اهتز له عرش الرحمن).

روى الترمذي في كتابه حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عاصم حدثنا عزرة بن ثابت قال: حدثنى علباء بن أحمر قال: حدثنى أبو زيد عمرو بن أخطب الأنصارى قال: قال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أبا يزيد أدُن منى فامسح ظهرى)، فمسحت ظهره، فوقعت أصابعى على الخاتم، قلت: وما الخاتم؟ قال: شعرات مجتمعات.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في باب ما جاء في وصف شعر النبي صلى الله عليه وسلم، كما ورد في روايات أنس بن مالك وابن عباس والبراء بن عازب وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهم أجمعين.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في باب ما جاء في ترجل رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وما ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في باب ما جاء في كيف كان شيب النبي صلى الله عليه وسلم، كما ورد في روايات أنس بن مالك وجابر بن سَمُرة وعبد الله بن عمر وابن عباس رضي الله عنهم أجمعين.

يشرح فضيلة الشيخ محمد نبيه في هذا الباب ما ورد من روايات في باب ما جاء في خضاب النبي وهل خضب رسول الله صلى الله عليه وسلم أم لا؟

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب من ما ورد من روايات عن ابن عباس وابن عمر وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في صفة لباس رسول الله وما هو أحب الثياب إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبماذا أوصى في لبس الثياب؟، كما ورد في روايات أم سلمة وأسماء بنت يزيد وغيرهم رضي الله عنهم.

شمائل النبي - عيش النبي

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في عيش النبي صلى الله عليه وسلم، كما في روايات مالك ابن دينار وغيره.

يشرح فضيلة الشيخ محمد نبيه في هذا الباب ما ورد من روايات في خف النبي صلى الله عليه وسلم، ويشرح الروايات ويعرف الرواة ودرجاتهم، فيبدأ بشرح الرواية الأولى روى الإمام الترمذى رحمه الله حدثنا هناد بن السرى حدثنا وكيع عن دلهم بن صالح عن حجير بن عبد الله عن ابن بريدة عن أبيه: أن النجاشى أهدى للنبى صلى الله عليه وسلم خفين أسودين ساذجين، فلبسهما ثم توضأ ومسح عليهما.

بعد ذلك يشرح الرواية الثانية في باب ما جاء في خف النبي صلى الله عليه وسلم، روى الإمام الترمذى رحمه الله حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة عن الحسن بن عياش عن أبى إسحاق عن الشعبى قال: قال المغيرة بن شعبة : أهدى دحية للنبى صلى الله عليه وسلم خفين، فلبسهما.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في صفة نعل النبي صلى الله عليه وسلم، كما في روايات أنس بن مالك وابن عباس وابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهم أجمعين.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات في ذكر خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهل لبس رسول الله الفضة أم لا؟ وأين كان يلبس النبي خاتمه؟، كما ورد في روايات أنس بن مالك وابن عمر رضي الله عنهم.

يشرح فضيلة الشيخ في هذا الباب ما ورد من روايات توضح صفة سيف رسول الله، كما ورد في روايات أنس بن مالك وغيره وبهذا ينتهي فضيلة الشيخ محمد نبيه من شرح الشمائل المحمدية.

الكلمات الدلالية:,

اترك رد