نبض ولربما عاد القلب

لم تمت الأمة ولكن لم يزل في البدن نبض ولربما عاد القلب وعادت له الحياة وهذا أملنا في الله الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء أن تدب الحياة في البدن الذي أرهقته المطامع.

نبض ولربما عاد القلب
نبض ولربما عاد القلب

نبض ولربما عاد القلب

كنت في محاضرة في مسجد يلحق به عيادة طبية متطورة، وأثناء المحاضرة أتاني أحد الآباء وقال لي: إن لي طفلا صغيرا في الحضانة في أعلى هذا المسجد وفي حالة متأخرة ووضعوه على جهاز التنفس ولكني أريد أن أخلع عنه الجهاز لأن الناس رددوا أنه قد مات فهل يجوز أن أخلع الجهاز عن الولد؟

قلت له: لا أعطيك في هذا فتوى إلا إذا جئت لي بالطبيب المباشر للحالة، فأتاني بالطبيب المباشر للحالة قلت له: مثل هذه الحالات تعود أو لا تعود؟ قال لي: ربما تعود.

ثم قص علي قصة أنه كانت هناك حالة مشابهة لهذه الحالة والقائمون على الجهاز استطالوا المدة فخلعوا الجهاز عن الصغير ووضعوه على صغير مثله، قال: فأخذت الحالة على الفور إلى مستشفى آخر ووضعته على جهاز وباشرته بنفسي. قال: وبعد أسبوع عاد القلب كاملا، لذلك أخذت هذه القصة وجعلت منها العنوان (نبض ولربما عاد القلب).

الهزيمة النفسية

أخي الكريم، ما أبغض الاشاعات فقد أشاع الناس عن أمة الاسلام أنها ماتت اكلينيكيا ومن ثم يأسوا الناس، وقالوا إن مصر خربت ويأسوا الناس، وهذه الأحوال كلها تناقل الكلام دونما وعي يرهق ويقلق ويفزع، وهذا سلاح ينتصر به أناس على أناس وهو سلاح الهزيمة النفسية.

فلو رأيتك متمكنا في عملك ورأيت فيك النجابة وحسدتك على ما أنت فيه وعليه وأردت أن أوقفك حتى ألحق بك لا بد أن أرمي كلمة يحملها هذا ويحملها هذا حتى تصلك فإن وصلتك ولم تلتفت إليها سبقت وإن التفت اليها توقفت فلحقت بك ولربما سبقتك.

الطفيل بن عمرو الدوسي

المشركون في مكة أشاعوا كثيراً عن النبي ﷺ قالوا شاعر وكاهن وقالوا ساحر، أرادوا أن يصرفوا وجوه الناس عنه ﷺ ، كانوا يأتون في مواسم الحج والعمرة حيث الاجتماعات الضخمة فيكلمون القادمين إلى مكة احذروا فلان فإنه ساحر احذروا فلان فإنه يتكهن احذروا فلان فإنه شاعر.

ومن هذا القصص قصة الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه وهو تاجر من تجار اليمن وسيد من ساداتهم أتى مكة للتجارة والعمرة فجاءوه يا طفيل إياك وهذا الرجل، فانطلى عليه الكلام فعمد إلى قطن وملأ بالقطن أذنيه حتى لا يسمع.

ثم لما طاف حول البيت حدثته نفسه: يا طفيل انك امرؤ شاعر انك امرؤ عاقل انك سيد في قومك مطاع أينطلي عليك ما يقوله أهل مكة ماذا عليك لو جلست للرجل واستمعت منه.

فخلع ما فيه أذنيه وجلس أمام النبي ﷺ فقرأ عليه النبي ﷺ فآمن من توه وفوره وما زلنا للآن نقول رضي الله تعالى عنه، فأهل مكة استخدموا أسلوب الهزيمة النفسية السلاح النفسي المتمثل في الاشاعات ليبعدوا الناس عن رسول الله ﷺ.

اشاعات بعد الهجرة

بعد الهجرة من مكة للمدينة كانت المدينة مجتمعا مختلطا فيه ثقافات عديدة، لم يكن المسلمون أهل البلد إنما جاءوا وافدين من مكة فاتبعهم أناس وبقي أناس على ملتهم وبقي أناس لا على ملة ولا على دين.

فزادت الاشاعات في المدينة عن حدها لا أقول كل يوم ولا كل ساعة إنما أينما يممت وجهك تسمع اشاعة والقرآن الكريم قص علينا كل شئ.

في السنة الثانية من الهجرة أشاعوا بأن محمدا ﷺ ليس بنبي فقالوا: لو كان نبيا لما غير قبلته، والقرآن فيه: ﴿سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا﴾، فالقول هو اشاعة أرادوا بها أن يفرقوا الصف المسلم.

كذلك أشاعوا في المدينة أن النبي ﷺ طلق نسائه ونزل في هذا قول الله تبارك وتعالى: ﴿وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ﴾.

كيفية التعامل مع الاشاعة

أرجع الأمر إلى أهله، تحقق في الخبر انظر من الذي تولى الاشاعة ومن الذي قال الكلام، وفي القرآن الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ﴾، التحقق أولا من الخبر ثم الذهاب إلى أهل العلم وأهل الفهم والاستنباط.

مقتل الرسول ﷺ

في غزوة حنين حالة الغزو أشاعوا مقتل النبي ﷺ قالوا: لقد قتل محمد. عند ذلك يأس المسلمون وتركوا أماكنهم وفروا فوقف النبي ﷺ يقول: (أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب). فعادوا مرة ثانية.

مقتل عثمان بن عفان

كان السبيل إلى قتل عثمان بن عفان رضي الله باحداث الاشاعات بقيادة عبدالله بن سبأ اليهودي الذي أتى من اليمن إلى مصر ثم ذهب إلى الكوفة ودار دورته وأصبح له أتباع من كل جهة وما كانت وسيلتهم في الحياة إلا صناعة الأخبار فقط.

نهضة الأمة

فالأمة لم يزل فيها نبض والقلب سيعود ومصر لن تخرب والعمار سيأتي سيأتي لذلك ما عليك إلا أن تعتمد القرآن الكريم وسنة النبي ﷺ مصدراً لحياتك، لا تمش إلا من خلال المصدر اعرض على القرآن والسنة أحوالك ما وافق فبه تمسك واثبت عليه وما خالف فاتركه واجعل ثقتك في الله واجعل يقينك في الله واعلم أن نصر الله قريب.

النبض موجود وسيعود القلب سيعود وما علينا إلا التحقق والتثبت من أي خبر وعلينا أن نرجع الأخبار إلى سنة الرسول ﷺ وعلماء الأمة وعلينا أن نحسن الظن في الخبر نحمله على الوجه الحسن: ﴿لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا﴾.

صلاح الأمة

أخي الكريم، عندنا في كتاب ربنا وسنة نبينا ﷺ أن أمتنا ستعود وستقود، والقرآن والسنة وحي، وفي سورة طه لما أهبط الله آدم وحواء عليهما السلام وأحبط معهما إبليس اللعين، قال الله تعالى: ﴿قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنسَىٰ﴾.

فالله تعالى ينصر من نصره، وفي كتاب ربنا أن الفرج قادم وأن النصر آت وأن وعد الله لا يخلف والقيادة لهذه الأمة والمستقبل لها.

خير أمة

خيرية الأمة بالأمر والنهي قال تعالى: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾.

ولكن أرباب الكراسي أرادوها بلا أمر ولا نهي فحذفوا هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فضاعت العزة ونزل العقاب فطغى بنو علمان واستبيحت الحرمات وصمد الناس في المساجد يدعون بانفراج الغمة ولكن الله لم يستجب تحقيقا لما روى الترمذي في سننه برقم (2169) عن حذيفة بن اليمان ، عن النبي ﷺ قال: (والذي نفسي بيده، لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم). الحديث: صحيح.

وفي سنة النبي في سنن الامام الترمذي من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: (مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره) والحديث حسن صحيح.

فالمطر عند نزوله يفرح به الناس ففي أوله رحمه في أوله خير تقبله الأرض وتبدأ الأرض تعشب وفي آخره كذلك خير، الأمة هكذا أولها خير وآخرها خير، الخير في الفئة الأولى قاله النبي ﷺ: (خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم).

الخيرية المرادة في الرواية خيرية نشر الشريعة والدفاع عنها فلا يدرى أول الأمة خير في نشر الشريعة والدفاع عنها أم آخر هذه الأمة خير في نشر الشريعة والدفاع عنها.

بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا، والغربة ضعف، ولكن بعضهم يقول الغربة بمعنى عجيب بدأ عجيباً يتغلغل في النفوس وسينتهي كذلك عجيباً يتغلغل في النفوس.

ففي هذا مضمون أن آخر الأمة سيكون على صلاح كما كان الأولون، لذلك في الحديث الصحيح: (لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي وعد الله وهم على ذلك).

وعد الله

وعد الله آت لا شك ولا ريب وآخر الأمة سيعود على ما كان عليه الأولون ولذلك أوصانا النبي ﷺ كثيراً بأن نتمسك بالدين ونعض عليه مهما كانت الأحوال وفي الحديث: (إن من ورائكم أيام الصبر للقابض فيها على دينه أجر خمسين شهيدا)، قالوا يا رسول الله منا أم منهم؟ قال: (بل منكم).

فمن يصبر على الدين حال غربته له أجر خمسين شهيداً من أصحاب النبي ﷺ ، وهذا يدل على أن المستقبل لهذه الأمة.

فالأمة إن أصابها الرهق وإن أصابها التعب وإن أصابتها الغيبوبة لكن الافاقة ستكون، كذلك مصر حرسها الله مهما شوش المشوشون وقالوا إنها خربت سيبقى العمار ما بقي الاسلام في هذه الديار.

مشاهدة نبض القلب

تشغيل الفيديو

تفسير سورة المجادلة

يبدأ فضيلة الشيخ محمد نبيه في تفسير سورة المجادلة فيوضح سبب تسميتها بهذا الاسم وكم عدد آياتها ومتى نزلت وما هو سبب نزولها ويشرح معاني الكلمات والآيات ويذكر الأحكام الفقهية التي تضمنتها السورة.

تفسير سورة المجادلة
تفسير سورة المجادلة

لماذا سميت سورة المجادلة بهذا الاسم؟

تنطق المجادِلة أو المجادَلة، المجادَلة على أنها تضمنت جدالاً وحوارا دار بين الرسول ﷺ وبين من جاءت تسأله. والمجادِلة على أن المحاور كانت أنثى وهي عائدة على خولة بنت ثعلبة الأنصارية الخزرجية رضي الله عنها وأرضاها، فسميت السورة باسمها كمجادلة أو محاورة للنبي ﷺ.

عدد آيات سورة المجادلة

عدد آيات سورة المجادلة اثنتان وعشرون آية، وهي من السور المدنية التي نزلت في مدينة رسول الله ﷺ وكانت قد نزلت بعد سورة المنافقون.

تفسير سورة المجادلة | الآية الأولى

تضمنت الآية الأولى من سورة المجادلة سبب نزول سورة المجادلة وهو أن مشكلة حدثت في بيت أحد الصحابة الكرام وهو أوس بن الصامت رضي الله عنه نتج عنها قوله لامرأته أنتي عليا كظهر أمي فجاءت زوجته تشكوه للنبي ﷺ وتجادله حتى نزل قول الله تعالى: ﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ

» لمعرفة المزيد يمكنك قراءة هذا المقال سبب نزول سورة المجادلة

تفسير سورة المجادلة | معاني الكلمات

﴿قَدْ﴾: معنى قد عند علماء العربية يقولون (قد) يختلف معناها إذا دخلت على الماضي وإذا دخلت على المضارع، إذا دخلت على الماضي أفادت التحقيق يقولون: فلان قد أبصر يعني تحقق له البصر.

وإذا دخلت على الفعل المضارع تفيد التقليل يعني لو كان الانسان في جو صائف يقولون: قد يمطر الجو. وعندما تتعامل مع انسان بخيل يقولون: قد يجود البخيل. وهذا معنى (قد) في كلام البشر.

أما إذا دخلت (قد) في أي شئ من القرآن على الماضي تفيد التحقيق ﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ﴾، وعلى المضارع تفيد التحقيق ﴿قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنكُمْ﴾، فكلام الله يختلف عن كلام البشر.

﴿وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ﴾ الشكوى هي اخراج مكنون الضمير، كل منا في ضميره أشياء وخواطر تخطر على باله وهموم تلم بأحواله، لذلك جاءت وهي تشتكي إلى الله أخرجت ما بداخلها.

﴿الله﴾ تكرر لفظ الجلالة في الآية الأولى أربع مرات، وهذا فيه تربية المهابة في قلوب العباد، يربي الانسان على مهابة الله تبارك وتعالى.

تفسير سورة المجادلة | الآية الثانية حتى الآية الرابعة

ونزل من السماء حكم الظهار وكفارته فأصبح الظهار منكراً من القول لأن الرجل يجعل امرأته كأمه لذلك الله تعالى قال في كتابه: ﴿الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ ۖ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ ۚ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ الْقَوْلِ وَزُورًا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (2) وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ۚ ذَٰلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (3) فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ۖ فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ۚ ذَٰلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۚ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾.

كفارة الظهار:

هي عتق رقبة إن استطاعها، فإن لم يستطع عتق الرقبة عدل عنها إلى صيام شهرين متتابعين دون خلل بينهما، فإن أطاق الصيام يصوم قبل أن يمس امرأته حتى يُكفر والتماس كلمة واسعة تطلق على جميع أنواع التمتع، فإذا لم يطق الصيام يعدل عن الصيام إلى اطعام ستين مسكيناً.

وبين الله في كتابه أن الكفارات من حدود الله وينبغي أن نحترم حدود الله تبارك وتعالى.

تفسير سورة المجادلة | الآية الخامسة

﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ وَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۚ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ

تفسير سورة المجادلة | معاني الكلمات

﴿يُحَادُّونَ﴾ المحادة هي المخالفة والمشاققة، من يخالف أمر الله يقولون فلان حاد الله والحريص على المخالفة محادد، والذين يحادون الله ورسوله أي يخالفون الله ورسوله عاقبتهم الكبت.

﴿كُبِتُوا﴾: الكبت مرض نفسي، وهو عبارة عن امتلاء القلب بالغيظ ويمتلأ القلب بالغيظ إذا ما أصاب الانسان خزي في دنياه، فإذا امتلأ قلبه بالغيظ اعتراه المرضى النفسي ولربما حمله المرض على لزوم البيت وعدم الخروج، فالكبت غيظ إثر خزي ولطالما الله تبارك وتعالى أذهب غيظ قلوب المؤمنين كما ذكر تعالى في كتابه.

﴿كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ﴾: فيها إشارة إلى ما حدث من نصر الله تبارك وتعالى لرسوله يوم بدر، في يوم بدر أذهب الله تعالى غيظ قلوب المؤمنين وملأ قلوب المشركين بالكبت، وكذلك في يوم الأحزاب أذهب الله غيظ قلوب المؤمنين بنصرهم على المشركين وعلى من عاونهم وتحزب معهم على رسول الله.

تفسير سورة المجادلة | الآية السادسة

﴿يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا ۚ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

في هذه الآية تهديد لكل مكلف فالانسان منا تعتريه أحوال فلربما عند الأحوال يصدر منه قول أو فعل، فلربما صدر بسوء ويغفل عنه يسئ القول والفعل ثم تصيبه غفلة وينسى أنه قد أساء، غير أن الله تبارك وتعالى يحصي على العباد كل شئ قال تعالى: ﴿وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ (52) وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُّسْتَطَرٌ﴾، ﴿وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ﴾، ﴿وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا﴾، ﴿وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا﴾.

تفسير سورة المجادلة | الآية السابعة

﴿أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَىٰ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ۖ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

هذه الآية فيها افادة بأن الله لا يخفى عليه شئ في الأرض ولا في السماء، لا يخفى عليه ما في قاع البحار والميحطات ولا مما في بطون الصخور، الله تعالى كشف كل شئ وعلم كل شئ.

وكذلك فيها معية الله تبارك وتعالى ومن معيته عز وجل معية كشف وعلم: الله مع الثلاثة ومع الواحد معه بعلمه وأمره، معه بكشفه يعلم كل شئ يضمره فضلا عن كل شئ يبديه، ومعية الكشف والعلم مع كل الخلائق يكشف أحوالهم ويحصي عليهم أعمالهم.

حتى مع غير العاقل بدليل أن مقاصة ستكون يوم القيامة بين غير المكلفين، والنبي ﷺ قال في الحديث: (لَتُؤَدُّنَّ الحقوق إلى أهلها يوم القيامة، حتى يقاد للشاة الجَلحاء من الشاة القَرناء)، وبعدما يقتص الله للمظلوم من ظالمه من الحيوانات يقول الله لها: كوني تراباً فتصبح تراباً لأنها ليس لها جنة وليس لها نار.

وعندما تصبح الحيوانات ترابا يتمني الكافر أن لو كان ترابا ﴿وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا﴾، أي يا ليتني كنت مثل هذه الحيوانات فاقتص مني وصرت ترابا ولا أعذب بنار.

واعلم عزيزي القارئ بأن الله تعالى بذاته مستو على عرشه فوق سماواته كما قال تعالى: ﴿الرَّحْمَٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ﴾، فمقولة الله في كل مكان تحتاج إلى توضيح، الله في كل مكان بذاته هذه والعياذ بالله كلمة غير طيبة لذلك الله بذاته مستو على عرشه فوق سماواته، أما الله في كل مكان فهي بعلمه واحاطته وكشفه وأمره.

ومن معية الله تعالى معية التأييد والنصرة والدفع وهذه المعية للمؤمنين خاصة ﴿إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا﴾، ﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ﴾، ﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾، فأصحاب الصفات من المؤمنين لهم معية الرحمن سبحانه وتعالى معهم بتأييده ونصره وفرجه وتيسيره وعنايته فمن كان الله معه فلا يحزن فإذا فزت بمعية الله لا حزن يعتريك ولا هم يعتليك لذلك احرص على تحقيق الصفات عساك أن تحظى بمعية الله تبارك وتعالى.

﴿نَّجْوَىٰ﴾: التناجي الكلام في السر، ولا يقال نجوى إلا إذا كان العدد ثلاثة، ومن ثم في الحديث قال رسول الله ﷺ: (إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجا اثنان دون الآخر).

تفسير سورة المجادلة | الآية الثامنة

﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ وَيَقُولُونَ فِي أَنفُسِهِمْ لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّهُ بِمَا نَقُولُ ۚ حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ

في تفسير مقاتل بن سليمان يبين رحمه الله أن موادعة كانت بين رسول الله ﷺ وبين اليهود، والنبي ﷺ لما قدم المدينة كان يعلم بأن بها يهودا ونصارى وأن بها أناساً غير مسلمين، فلما أراد أن يبني دولته كتب دستور الدولة وضمن فيه لجميع قاطني المدينة حق المواطنة غير أنه ألزم كل طرف بحقوق عامة ثم ألزم كل طرف بحقوق خاصة.

كتب وثيقة تعايش بين سكان المدينة، ألزم الجميع الدفاع عن المدينة إذا داهمها عدو، وألزم الجميع عدم مناوءة غير أهل المدينة على حرب أهل المدينة.

وكان من جملة هذا وادع اليهود وشرط عليهم ثم من بعدها كان اذا اجتمع اليهود ووجدوا مسلم في الطريق فيتناجون فيتوجس المؤمن فنهاهم النبي ﷺ أن يفعلوا هذا وقال لهم دعوكم من هذا التناجي فإن هذا يحدث فجوة في قلوب غيركم، كلنا سكان المدينة وشرطنا واحد، فعندما تأخذ الموافق لك وتناجيه إذا مر بك المخالف في هذا ايهام للمخالف بأنك عليهم ولست معه ولا له.

فلما نهاهم ﷺ عن التناجي قالوا يا محمد ننتجي ثم عادوا لمثلها فنزل قوله تعالى: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ﴾ في هذا افادة بأن التناجي إذا كان بالبر والتقوى جائز لكن المحرم التناجي بالاثم والعدوان ومعصية الرسول ﷺ.

ثم كان من شأنهم إذا جاءوا النبي ﷺ ما كانوا يحيونه بتحية الله وهي السلام إنما كانوا يعدلون عنها إلى هوى يقولون له: (السام عليك يا محمد) والسام معناها الموت والهلاك وهذه مخالفة ومحاددة للنبي ﷺ، ويقولون في أنفسهم استهزاء وسخرية ﴿لَوْلَا يُعَذِّبُنَا اللَّهُ بِمَا نَقُولُ﴾ فقال الله تعالى: ﴿حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا ۖ فَبِئْسَ الْمَصِيرُ﴾.

يمكنك مشاهدة تفسير سورة المجادلة من الأسفل أو من هنا على اليوتيوب

تشغيل الفيديو

سبب نزول سورة المجادلة

سبب نزول سورة المجادلة أن مشكلة حدثت في بيت أحد الصحابة الكرام نتج عنها قوله لزوجته أنتي عليا كظهر أمي، فأتت زوجته النبي ﷺ تشكو له زوجها وتجادله في شكواها حتى نزل قول الله: ﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ﴾.

سبب نزول سورة المجادلة
سبب نزول سورة المجادلة

لماذا سميت سورة المجادلة بهذا الاسم؟

المجادِلة أو المجادَلة، المجادَلة على أنها تضمنت جدالاً وحوارا دار بين الرسول ﷺ وبين من جاء يسأله.

والمجادِلة على أن المحاور كانت أنثى وهي عائدة على خولة بنت ثعلبة الأنصارية الخزرجية رضي الله عنها وأرضاها، فسميت السورة باسمها كمجادلة أو محاورة للنبي ﷺ.

سورة المجادلة اثنتان وعشرون آية، وهي من السور المدنية التي نزلت في مدينة رسول الله ﷺ وكانت قد نزلت بعد سورة المنافقون.

» يمكنك قراءة تفسير سورة المجادلة

سبب نزول سورة المجادلة

سبب نزولها هو أن خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها كانت متزوجة من ابن عمها أوس بن الصامت رضي الله عنه، وفي يوم من الأيام ناشدها وطلب منها طلباً فاستعصت عليه، فلما تأبت وامتنعت قال لها: أنتي علي كظهر أمي.

وكانت هذه الكلمة في الجاهلية تعد طلاقاً باتا، وكانت تقوم مقام الطلاق الذي يقطع الحياة الزوجية، فلما قال لها هذا القول تركها وذهب إلى نادي قومه، ولما رجع إلى بيته وجدها تصلي فوقعت في نفسه، فلما أرادها تأبت وامتنعت.

ثم خرجت خولة من بيتها واستعارت ثياباً من جارتها وأتت النبي ﷺ تشكوا إليه قالت: يا رسول الله إن أوس بن الصامت لما كبرت سني ونثرت له بطني وضاع شبابي ظاهر مني، وإن لي منه صبية صغاراً إن ضممتهم إلي جاعوا وإن ضممتهم إليه ضاعوا وما زالت تحاور رسول الله  وتجادله وتشكوا إليه حتى نزل جبريل عليه السلام بقوله تعالى: ﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ﴾.

» قد ترغب في الاطلاع على تفسير آيات الأحكام

تشغيل الفيديو

عوامل النجاح

عوامل النجاح كثيرة ونحتاجها لكي ترشدنا إلى النجاح في الحياة أو في العمل أو في الدراسة، ولذلك جمعنا لكم أهم عوامل النجاح التي أشاد بها فضيلة الشيخ محمد نبيه في أحد مؤلفاته.

عوامل النجاح
عوامل النجاح

عوامل النجاح:

← الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني.

← أجمل السواعد سواعد العمال، وأحسن الرءوس رءوس المحلقين، وأهنأ النعاس نعاس المتهجدين، وأطهر الدماء دماء الشهداء.

← الذي يقهر نفسه أعظم ممن يفتح مدينة، والذي يقاوم هواه أجل مِمَن يحارب جيشاً.

← كن رجلاً رجله في الثرى وهامة همته في الثريا.

← لا تسقني ماء الحياة بذلةٍ بل فاسقني بالعز كأس الحنظلِ.

← إن الماء الراكد يأسن، وإن البلبل المحبوس يموت، وإن الليث المقيد يذل.

← ألذ طعامٍ ما كان بعد جوع، وأعذب ماءٍ ما كان بعد ظمأ، وأجمل نجاحٍ ما كان بعد تضحية.

← إن الكتب تلقن الحكمة ولكنها لا تخرج حكماء، والسيف يقتل لكنه بكف الشجاع.

← السباحة لا تتعلم في الدفاتر ولكن في الماء، والرياضة لا تتلقى من الشاشة لكن في الميدان.

← الدنيا تؤخذ غلاباً، وسوق المجد مناهبة، والحياة صراع.

← العلياء تُنال بالعزائم، من عنده همةٌ متوقدة، ونفسٌ متوثبة، ونشاطٌ مغوار، وصبرٌ دائم فهو الفريد.

← قيل لأبي مسلم الخرساني: ما لك لا تنام؟ قال: همةٌ عارمة، وعزيمةٌ ماضية، ونفس لا تقبل الضيم.

← أسرع الفرس فركبه الملوك، وتبلد الحمار فركبه العبد، وافترس الأسد فملك الغابة.

← عليك بالمشي والرياضة والنظافة، فإن الناجحين أقوياء أصحاء.

← [بارك الله لأمتي في بكورها] فإذا أردت عملاً فعليك بالصباح فإنه أسعد الأوقات.

← لا تقف فإن الملائكة تكتب، والعمر ينصرم، والموت قادم، وكل نفسٍ يخرج لا يعود.

← من زرع (سوف) أنبتت له (لعلَّ) وأطلعت له (بعسى) وأثمرت (بليت) لها طعم الندامة ومذاق الحسرة.

← إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وبادر الفرصة، واحذر البغتة، وإياك والتأجيل والتردد، وإذا عزمت فتوكل على الله.

← الإبداع أن تجيد في تخصصك، وما يناسب مواهبك فـ ﴿قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ﴾ ، ﴿وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا﴾.

← لا يضير الناجحين كلام الساقطين فإنه علوٌ ورفعة، كما قال أبو تمام: وإذا أراد الله نشر فضيلةٍ طويت أتاح لها لسان حسودِ.

» قد ترغب في قراءة أسرار السعادة الزوجية

← النقد الظالم قوةٌ للناجح، ودعاية مجانية، وإعلانٌ محترمٌ له، وتنويه بفضله: وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ فهي الشهادة لي بأني كاملُ.

← الناجح منتج يقوم بمشاريع يعجز عنها الخيال، وهكذا شأن عظماء الرجال.

← الناجح لا يعيش على هامش الأحداث، ولا يكون صفراً بلا قيمة.

← من كانت همته في شهواته وطلب ملذاته كثر سقطه وبان خلله، وظهر عيبه وعوره.

← من خدم المحابر خدمته المنابر، ومن أدمن النظر في الدفاتر احترمته الأكابر.

← من خلق الناجح التفاؤل، وعدم اليأس، والقدرة على تلافي الأخطاء، والخروج من الأزمات، وتحويل الخسائر إلى أرباح.

← القطرة مع القطرة نهر، والجنيه مع الجنيه مال، والورقة مع الورقة كتاب، والساعة مع الساعة عمر.

← أمس مات، واليوم في السباق، وغداً لم يولد؛ فاغتنم لحظتك الراهنة؛ فإنها غنيمة باردة.

← المؤمن لا يخلو من عقلٍ يفكر، ونظرٍ يعبر، ولسانٍ يذكر، وقلبٍ يشكر، وجسدٍ على العمل يصبر.

← الناجح يحترمه أطفال بلده، والفاشل يسخر منه كل الناس حتى ولو اعتذر لهم ملايين المرات.

← من بكر في طلب العلم بكور الغراب، وصبر صبر الحمار، وعزم عزيمة الليث، واختلس الفرصة اختلاس الذئب، حصل علماً كثيراً.

← الكسلان محروم، والعاطل نادم، ومن صال وجال غلب الرجال.

← استعذ بالله من خسة الهمم، وسفاهة العزائم، وسخف المقاصد، وثخانة الطبع، وبلادة النفوس.

← الناجح يأنف من الرزايا، ولا يتحمل الدنايا، ووقت الراحة له عمل، ووقت العمل له راحة.

← الفراغ مفسدة، والمباحات مشغلة، وأكثر الناس مثبطون، والولد مجبنةٌ محزنةٌ مبخلةٌ.

← الناجح يرضى عنه ربه بالإيمان، وأهله بالألفة، والناس بالأخلاق، والمجتمع بالنفع.

← إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ فلا تقنع بما دون النجومِ.

← ومن تكن العلياء همة نفسه فكل الذي يلقاه فيها محببُ.

← لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى فما انقادت الآمال إلا لصابرِ.

← لولا لطائف صنع الله ما نبتت تلك المكارم في لحمٍ ولا عصبِ.

← من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرحٍ بميتٍ إيلامُ.

← سر على الدرب فكل من سار على الدرب وصل.

أسرار السعادة الزوجية

أسرار السعادة الزوجية يبحث عنها الكثير من الناس لرغبتهم في معرفة مفاتيح السعادة الزوجية، فالكثير من الأزواج يردد عبارات الحب والحنان في الأيام الأولى من الزواج فقط، ثم تبدأ هذه العبارات بالتلاشي بين رتابة الأيام وروتين الحياة.

أسرار السعادة الزوجية

♦ جدد الحب بينك وبين زوجتك وردد دائما كلمة (أحبك)، فكلمة أحبك لها وقع السحر في أذن الزوجة، ويُفضل أن تقولها وأنت تعبر عن حبك بالابتسامة والنظرة الحنونة، فكلمات الغزل بسيطة لن تكلفك أي شيء، لكن تطرب لها زوجتك وتغنيها عن أجمل الهدايا وعن كنوز العالم أجمع.

♦ ليست هناك زوجة خالية من العيوب، لكن الرجل الذكي هو الذي يتمتع بمزايا تجعله يحاول التعديل في هذه العيوب وبطريقة غير مباشرة لكي لا يجرح مشاعر زوجته.

♦ لا تسفه آراء زوجتك ولا تحتقرها فهي إنسانة مثلك تحس وتشعر، امتدحها دائما وكن لطيفا معها، واشكرها على كل عمل تقدمه لك.

♦ عدِّل سلوكك من حين لآخر، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل سلوكها وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه، بل عليك أن تغير من سلوكك وأ تتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو كان مزاحا.

♦ لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك واحترم اختصاصها أيضا.

♦ إن الزوجة تحب دائما أن تفتخر بزوجها فلا تخيب ظنها، وابتعد عن الأنانية والجفاف في معاملتك مع زوجتك، لإعجابها بجدك ونشاطك من أجل إسعادها وإسعاد أطفالك.

♦ حاول أن لا تنسى أن تجلب لها الهدية المناسبة مشفوعة بكلمات رقيقة ودافئة.

♦ لا تتردد أو تخجل من مساعدة زوجتك في الأعمال المنزلية، وليس ذلك انتقاصا لرجولتك، وإنما من باب الذوق والعطف على الزوجة.

♦ حاول أن تنسى هموم العمل ومتاعبك عندما تدخل البيت لكي لا تجعل بيتك مكانا لنثر الهموم والمتاعب.

♦ تأنق لزوجتك وتجمل لها واهتم بنفسك، فالأناقة ليست للمرأة فقط، فمن حق الزوجة أن تراك نظيفا أنيقا.

♦ الصدق والصراحة من الأسس المهمة لبناء السعادة الزوجية، فامنح زوجتك ثقتك وتعامل معها بصراحة تامة.

♦ إياك أن تثير غيرة زوجتك، بأن تذكِّرها من حين لآخر أنك مقدم على الزواج من أخرى، أو تبدي إعجابك بإحدى النساء، فإن ذلك يجرح قلبها، ويثير في نفسها الوساوس والمخاوف والظنون.

تعريف الارهاب

تعريف الارهاب في المصطلح المعاصر لا يفرق بين المحقق والمبطل، فمقاومة المحتل والرد عليه تسمى إرهابا، والاستسلام له يسمى سلاما وتعاونا، لذلك وجب علينا تعريف الارهاب وشرح معنى الارهاب وأنواعه.

تعريف الارهاب
تعريف الارهاب

تعريف الارهاب

تعريف الارهاب لغة: مصدر مأخوذ من رَهب كعلم يرهب رهبا، وأرهابا بالفتح والكسر، وهو الإخافة والتخويف، أما تعريف الارهاب شرعا: هو شدة الخوف والتخويف الواقع على الفرد أو على الجماعة.

أنواع الارهاب

1- ارهاب مشروع بصريح القرآن في قوله تعالى: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)، فإن إخافة العدو المحارب المعاند والباغي وإرجافه بالعدة والقوة سبيل لكف شره وظلمه.

2- ارهاب غير مشروع، بل هو محرم وممنوع: كتخويف الآمنين وإدخال الرعب والفزع عليهم، سواء كانوا مسلمين أو مستأمنين أو معاهدين أهل ذمة أو غيرهم. فهو على المسلمين حرابة وعلى غيرهم ظلم! وهو محرم بإجماع الملل والشرائع السماوية.

فقد روى الإمام أحمد وغيره بإسناد صحيح عن أبي ذر رضي الله عنه يرفعه إلى النبي ﷺ أنه قال: قال الله عز وجل: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا).

» قد ترغب في الاطلاع على تفسير آيات الأحكام

وفي صريح القرآن قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)، وقال تعالى: (لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ).

زد على ذلك ما ورد من أدلة شريفة في وجوب الوفاء بالعهد وإيفاء الوعد، وتحريم قتل النفس بغير حق، وتحريم قتل المرأة والوليد والراهب والشيخ الكبير من الكفار.

تعريف الارهاب عند مجمع الفقه الإسلامي:

وقد صدر في تعريف الارهاب بيان عن مجمع الفقه الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي بمكة في دورته السادسة عشرة، المنعقدة في شوال من عام 1423هـ بمكة المكرمة، حيث حدَّدوا الإرهاب بتحديد سبقوا به جهات عالمية عديدة غالطت في معناه ودلالاته، وجاء في بيانهم أن:

(الارهاب هو العدوان الذي يمارسه أفراد أو جماعات أو دول بغيا على الإنسان في دينه، ودمه، وعقله، وماله، وعرضه، ويشمل صنوف التخويف والأذى والتهديد والقتل بغير حق، وما يتصل بصور الحرابة وإخافة السبيل وقطع الطريق، وكل فعل من أفعال العنف أو التهديد يقع تنفيذا لمشروع إجرامي فردي أو جماعي، ويهدف إلى إلقاء الرعب بين الناس، أو ترويعهم بإيذائهم، أو تعريض حياتهم، أو حريتهم، أو أمنهم، أو أقوالهم للخطر، ومن صنوفه إلحاق الضرر بالبيئة أو بأحد مرافق أو الأملاك العامة أو الخاصة، أو تعريض أحد الموارد الوطنية، أو الطبيعية للخطر).

فكل هذا من صور الفساد في الأرض التي نهى الله – سبحانه وتعالى – المسلمين عنها، قال تعالى: (وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ).

أقوال في الأدب

أقوال في الأدب من العلماء والحكماء من كتاب الأدب الأدب لفضيلة الشيخ محمد نبيه تبين فضل الأدب وأهميته في حياتنا وتبين طبقات الأدب وآداب الخطاب.

أقوال في الأدب
أقوال في الأدب

أقوال في الأدب

قال الجلالي البصري: التوحيد موجب يوجب الإيمان؛ فمن لا إيمان له فلا توحيد له، والإيمان موجب يوجب الشريعة؛ فمن لا شريعة له فلا إيمان له ولا توحيد، والشريعة موجب يوجب الأدب؛ فمن لا أدب له لا شريعة له ولا إيمان ولا توحيد.

قال أبو علي الدقاق رحمه الله: ترك الأدب موجب يوجب الطرد؛ فمن أساء الأدب على البساط رد إلى الباب، ومن أساء الأدب علي الباب ردّ إلى سياسة الدواب.

وقال يحيى بن معاذ: من تأدب بأدب الله تعالى صار من أهل محبة الله تعالى.

عن ابن المبارك أنه قال: نحن إلى قليل من الأدب أحوج منَّا إلى كثير من العلم.

قال ابن المبارك: طلبنا الأدب حين فاتنا المؤدبون. وقيل: ثلاث خصال ليس معهن غُربة: مجانبةُ أهل الرِّيب، وحسن الأدب، وكف الأذى.

أقوال في الأدب

وأنشدنا الشيخ أبو عبد الله المغربي رضي الله عنه، في هذا المعنى:

يزين الغريبَ إذا ما اغترب

وثانيه: حسن أخلاقه

ثلاث: فمنهن حسنُ الأدب

وثالثه: اجتناب الرِّيب

قال أبو النصر الطوسي السراج: الناس في الأدب علي ثلاث طبقات: 

أما أهل الدنيا فأكثر آدابهم في الفصاحة والبلاغة وحفظ العلوم وأسماء الملوك وأشعار العرب.

وأما أهل الدين فأكثرهم آدابهم في رياضة النفوس وتأديب الجوارح وحفظ الحدود وترك الشهوات.

وأما أهل الخصوصية فأكثر آدابهم في طهارة القلوب ومراعات الأسرار والوفاء بالعهود وحفظ الوقت، وقلة الالتفات إلى الخواطر، وحسنُ الأدب في مواقف الطلب وأوقات الحضور ومقامات القرب.

» معنى الأدب وتعريفه لغة واصطلاحا

أقوال في الأدب

وحكي عن سهل بن عبد الله أنه قال: من قهر نفسه بالآدب فهو يعبد الله بالإخلاص.

وقيل: كمال الأدب لا يصفو إلا للأنبياء والصديقين.

وقال عبد الله بن المبارك: قد أكثر الناس في الأدب، ونحن نقول: هو معرفة النفس.

وقيل: مدّ ابن عطاء رجله يوماً بين أصحابه وقال: ترك الأدب بين أهل الأدب أدب.

ويشهد لهذه الحكاية الخبر الذي روي: أن النبي ﷺ كان عنده أبو بكر، وعمر، فدخل عثمان فغطى فخذه وقال: (ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة)، نبه ﷺ: أن حشمة عثمان رضي الله عنه وإن عظمت عنده، فالحالة التي بينه وبين أبي بكر وعمر كانت أصفى.

أقوال في الأدب

وفي قريب من معناه أنشدوا:

فيّ أنقاض وحشمة فإذا

أرسلتُ نفسي على سجيتها

جالست أهل الوفاء والكرم

وقلت ما قلت غيرَ محتشم

قال أبوعلي الدقاق رحمه الله في قوله عزَّ وجلَّ: (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) قال: لم يقل ارحمني لأنه حفظ آداب الخطاب.

وكذلك عيسى عليه السلام حيث قال: (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبادُكَ)، وقال: (إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ) ولم يقل: لم أقل؛ رعاية لآداب الحضرة. (الرسالة القشيرية 1 / 128)

الأدب مع الله

الأدب مع الله تعالى يكون بإخلاص العبادة لله قليلها وكثيرها والتخلص من جميع مظاهر الشرك كالرياء، نذكر في هذا المقال ما ورد في كتاب الأدب الأدب لفضيلة الشيخ محمد نبيه من شرح الروايات التي تذكر كيف يكون الأدب مع الله سبحانه وتعالى.

الأدب مع الله
الأدب مع الله

الأدب مع الله سبحانه وتعالى يكون بإخلاص العبادة قليلها وكثيرها لقوله تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِص).

إخلاص العبادة لله

في صحيح البخاري (6201) عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قلت يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟ فقال رسول الله: (لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصا من قبل نفسه).

شرح الرواية:

معاني الكلمات:

(أسعد): على وزن أفعل من السعادة وهي خلاف الشقاوة أو من السعد وهو اليمن والخير.

(بشفاعتك): الشفاعة مشتقة من الشفع وهو ضم الشيء إلى مثله وأكثر ما تستعمل في انضمام من هو أعلى مرتبة إلى من هو أدنى، وشفاعته ﷺ توسله إلى الله تعالى أن يرحم العباد في مواقف عدة من مواقف يوم القيامة. 

(ظننت): علمت. 

(خالصا): مخلصا والإخلاص في الإيمان ترك الشرك وفي الطاعة ترك الرياء.

معنى الرواية:

والمراد هنا أن نتعلم أن من الأدب مع الله أن نتخلص من جميع مظاهر الشرك كالرياء لما رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: قال الله تبارك وتعالى: (أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه).

فمن عمل شيئا لله ولغيره لم يقبله بل يتركه لذلك الغير والمراد أن عمل المرائي باطل لا ثواب فيه ويأثم به.

والمرائي هو الذي يتعبد أمام الناس دون الخلوة ليُرى مأخوذ من الرياء.

» لمعرفة معنى الأدب قم بقراءة تعريف الأدب على مر العصور

التخلص من الرياء

روى البخاري في صحيحه من حديث جندب يقول:

قال النبي ﷺ ولم أسمع أحدا يقول قال النبي ﷺ غيره فدنوت منه فسمعته يقول: قال النبي ﷺ: (من سمّع سمع الله به ومن يرائي يرائي الله به). أخرجه مسلم في الزهد والرقائق باب من أشرك في عمله غير الله رقم 2986

شرح الرواية:

معاني الكلمات:

(سمّع): أي شهّر بنفسه وأذاع ذكره، وقيل عمل عملا على غير إخلاص يريد أن يراه الناس ويسمعوه.

(سمع الله به): كشفه على حقيقته وفضح أمره.

(يرائي): يُطلع الناسَ على عمله بقصد الثناء منهم.

(يرائي الله به): يطلع الناس على حقيقته وأنه لا يعمل لوجه الله تعالى فيذمه الناس مع استحقاق سخط الله تعالى عليه.

معنى الرواية:

من مظاهر سوء الأدب مع الله ما يعتقده الناس من أن بعض الناس يعلمون الغيب ومن ثم ينصرفون إليه في شئونهم ولا شك أن لجوء الناس إلى هذا الإنسان لمعرفة الغيب وسيلة باطلة تدحضها التجربة ويهدمها النظر السليم فهي وسيلة خرافية أدى إليها الجهل والدجل لأنها تخالف الكتاب والسنة والإجماع ويكفي في ذلك مخالفتها لقوله سبحانه في الثناء على نفسه: (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا).

ومن ذلك استغاثة بعضهم بالموتى المقبورين من الأولياء والصالحين ليقضوا لهم حوائجهم التي لا يستطيع قضاءها إلا الله سبحانه وتعالى كطلبهم منهم دفع الضر وشفاء السقم وجلب الرزق وإزالة العقم والنصر على العدو وأمثال ذلك فيتمسحون بحديد الأضرحة وحجارة القبور ويهزونها أو يلقون إليها أوراقا كتبوا فيها طلباتهم ورغباتهم فهذه وسائل شرعية بزعمهم ولكنها في الحقيقة باطلة ومخالفة لأساس الإسلام الأكبر الذي هو العبودية لله وحده وإفراده بجميع أنواعها وفروعها.

ومنها اعتقادهم بأن أحدا من أصحابهم أو أقربائهم يذكرهم بخير إذا طنت آذانهم فيقولون اللهم أسمعنا سمع خير.

وكذلك اعتقادهم بأن بلاء ينزل عليهم إذا قصوا أظفارهم في الليل أو إذا حاكوا ثيابهم بالليل وفي يوم من الأيام على أن فيه ساعة نحس أو إذا كنسوا بيوتهم ليلا.

فهذه وأمثالها اعتقادات باطلة بل خرافات وترهات وظنون وأوهام ما أنزل الله بها من سلطان.

والدجل والكهانة وما يدفع فيه من مال حرام لما رواه البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان لأبي بكر غلام يخرج له الخراج وكان أبو بكر يأكل من خراجه فجاء يوما بشيء فأكل منه أبو بكر فقال له الغلام: تدري ما هذا؟ فقال أبو بكر: وما هو؟ قال: كنت تكهنت لإنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إلا أني خدعته فلقيني فأعطاني بذلك فهذا الذي أكلت منه، فأدخل أبو بكر يده فقاء كل شيء في بطنه.

» لمعرفة فضل الأدب تفضل بقراءة قدر الأدب عند العلماء

اتيان الكهان

عن أبي سلمة بن عبدالرحمن بن عوف عن معاوية بن الحكم السلمي قال: قلت يا رسول الله أمورا كنا نصنعها في الجاهلية كنا نأتي الكهان. قال: فلا تأتوا الكهان قال: قلت كنا نتطير. قال: ذاك شيء يجده أحدكم في نفسه فلا يصدنكم. (صحيح مسلم برقم 121-537)

شرح الرواية:

قال القاضي رحمه الله: كانت الكهانة في العرب ثلاثة أضرب، أحدهما يكون للإنسان ولي من الجن يخبره بما يسرقه من السمع من السماء وهذا القسم بطل من حين بعث الله نبينا ﷺ، الثاني أنه يخبره بما يطرأ أو يكون في أقطار الأرض وما خفي عنه مما قرب أو بعد وهذا لا يبعد وجوده، الثالث المنجمون وهذا الضرب يخلق الله تعالى فيه لبعض الناس قوة ما لكن الكذب فيه أغلب ومن هذا الفن العرافة وصاحبها عراف وهو الذي يستدل على الأمور بأسباب ومقدمات يدعي معرفته بها وهذه الأضرب كلها تسمى الكهانة وقد أكذبهم كلهم الشرع ونهى عن تصديقهم وإتيانهم.

(ذاك شيء يجده أحدكم في نفسه): معناه أن كراهة ذلك تقع في نفوسكم في العادة ولكن لا تلتفتوا إليه ولا ترجعوا عما كنتم عزمتم عليه قبل هذا، والكهان كذَبَةٌ لايعرفون شيئا كما جاء في صحيح ابن حبان برقم (6136) عن عروة يقول: قالت عائشة: سأل أناس رسول الله ﷺ عن الكهان فقال لهم رسول الله ﷺ: (ليسوا بشيء) قالوا: يا رسول الله إنهم يحدثون أحيانا بالشيء يكون حقا! قال رسول الله ﷺ: (تلك الكلمة من الجن يحفظها فيقذفها في أذن وليه فيخلطون فيها أكثر من مئة كذبة). قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح

يمكنك الاستماع إلى محاضرة عن الأدب مع الله تعالى من سلسلة الآداب الإسلامية لفضيلة الشيخ محمد نبيه من هنا

» قد ترغب في الاطلاع على أقوال في الأدب للعلماء والحكماء

قدر الأدب عند العلماء

قدر الأدب عند العلماء نذكر ما ورد في كتاب الأدب الأدب لفضيلة الشيخ محمد نبيه وما قاله العلماء وكتبه الشعراء وما أوصى به لقمان وغيره من الحكماء والعلماء في قدر الأدب وفضله فالأدب أفضل نسب وأجمل حسب.

قدر الأدب عند العلماء
قدر الأدب عند العلماء

» شرحنا سابقا تعريف الأدب واليوم نتحدث عن قدر الأدب عند العلماء:

قال أبوعلي القالي: حدثنا أبو بكر بن دريد رحمه الله قال حدّثنا أبو حاتم عن الأصمعي قال : قال بعض الحكماء: لا غنى كالعقل، ولا فقر كالجهل، ولا ظهير كالمشاورة، ولا ميراث كالأدب. (الأمالي لأبي علي القالي1/207)

وقال فيلسوف: الناس كالسيوف والشحذ والجلاء كالأدب. (البصائر والذخائر للتوحيدي)

وفي كتاب تذكرة السامع والمتكلم قال بعض العلماء وهو يوصي ولده: (يا بني لأن تتعلم باباً من الأدب أحب إليّ من أن تتعلم سبعين باباً من العلم)، وذلك لأن الإمام القرافي يقول في كتاب الفروق: قليل من العمل مع حسن الأدب خير من كثير العمل مع سوء الأدب.

وقال رويم بن يزيد المقريء لولده: (يا بني اجعل عملك ملحا واجعل أدبك دقيقا)، فكثرة الأدب مع عمل صالح قليل خير من عمل كثير مع سوء أدب.

قدر الأدب:

فالأدب أفضل نسب وأجمل حسب، ولك ما قاله الشاعر حسن حسني باشا بن حسين عارف الطويراني(ولد1267هـ وتوفي 1315هـ / 1850م – 1897م) في شعره:

الغَيث يعلم أَنه ابن سحابة

وَالدرّ يفهم أَنه من خضرم

وَالمرء في أَخلاقه وَمقاله

فإذا فقدت الجدَّ فاختر بعده

ثمن الفتى في الناس قدر كماله

وَالخَندريس بأنها بنت العنب

يحوي نظائره على ما قد وَجب

معنى يدل عليه إن جُهل النسب

أن تنتمي لأب شريف كالأدب

لا كالبهيمة من لجين أَو ذهب

وقال محمد بن سيرين: كانوا يقولون أكرم ولدك وأحسن أدبه.

وكان يقال: من أدب ابنه صغيرا أرغم أنف عدوه.

قدر الأدب:

وقال الشاعر:

خير ما ورث الرجال بنيهم

هو خير من الدنانير والأوراق

تلك تفنى والدين والأدب الصالح

أدب صالح وحسن ثناء

في يوم شدة أو رخاء

باق لا يفنيان حتى اللقاء

قال لقمان:

ضرب الوالد للولد كالماء للزرع.

لا أدب إلا بعقل ولا عقل إلا بأدب.

قدر الأدب:

وكان يقال: من أدب ابنه صغيرا قرت به عينه كبيرا.

وقال بعض الحكماء: نعم العون لمن لا عون له الأدب.

ويقال: قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قوله تعالى: (قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا) قال: أدبوهم وعلموهم.

قيل لعيسى عليه السلام: من أدبك؟ فقال: ما أدبني أحد، رأيت جهل الجاهل فاجتنبته.

وقال بعض الحكماء: أفضل ما يورث الآباء الأبناء الثناء الحسن والأدب النافع والإخوان الصالحون.

تعريف الأدب

تعريف الأدب هو فن من الفنون الجميلة التي تصور الحياة وأحداثها بما فيها من أفراح وأتراح، وآمال وآلام، من خلال ما يختلج في نفس الأديب ويجيش فيها من عواطف وأفكار، بأسلوب جميل، وصورة بديعة، وخيال رائع.

تعريف الأدب في العصر الجاهلي:

استعمل الجاهليون كلمة (أدْب) – بسكون الدال – بمعنى الدعوة إلى الطعام، والدعوة إلى الطعام خصلة حميدة وخلق فاضل.

قال ابن المبارك: والأدِب هو الداعي إلى الطعام الذي أعد المأدبة.

كما استعملوا أيضا (آداب) بمعنى أخلاق، ففي كتاب النعمان بن المنذر إلى كسرى مع وفد العرب وقد أوفدتُ – أيها الملك – رهطاً من العرب لهم فضل في أحسابهم وأنسابهم وعقولهم وآدابهم.

تعريف الأدب في العصر الإسلامي:

في العصر الإسلامي أخذ مدلول هذه الكلمة يتسع ليشمل التهذيب اللساني إلى جانب التهذيب الخلقي الذي هو النشأة الصالحة وحب الفضيلة والابتعاد عن الرذيلة.

فقد ورد في الدرر المنتثرة: أخرج ابن عساكر من طريق محمد بن عبد الرحمن الزهري عن أبيه عن جده: أن أبا بكرٍ قال: يا رسول الله لقد طفتُ في العرب وسمعت فصحاءهم فما سمعت أفصح منك فمن أدبك؟ قال: (أدبني ربي ونشأت في بني سعد) [الضعيفة 72 – ضعيف الجامع 250].

وجاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله لابنه: (يا بني انسب نفسك تصل رحمك، واحفظ محاسن الشعر يحسن أدبك).

وهناك تقارب بين المعنى الذي استخدمت فيه في الجاهلية والإسلام، فالتهذيب النفسي واللساني اللذان برزا في مدلولها في العصر الإسلامي مظهر من مظاهر الخلق الحسن الذي نتج عنه الدعوة إلى الطعام كما استعملت في العصر الجاهلي.

يمكنك الاستماع إلى سلسلة الآداب الإسلامية على اليوتيوب من هنا

الأدب في العصر الأموي:

وحينما نصل إلى العصر الأموي نجد أن الكلمة ضمّت إلى معنى التهذيب الخلقي واللساني معنىً آخر: هو إطلاقها على المعلمين الذين يؤدبون أولاد الخلفاء وغيرهم بتلقينهم الشعر والخطب وأخبار العرب وأيامهم، فسمي هؤلاء بالمؤدبين.

الأدب في العصر العباسي:

ولما جاء العصر العباسي واتسعت العلوم والمعارف، اتسع مدلول كلمة (أدب) فأطلقت على الأشعار والأخبار وعلى الأحاديث والوصايا والخطب، لما لها من أثر في تهذيب الأخلاق وتقويم اللسان، فالمطالع لها يتأدب بها، أي يأخذ نفسه بما فيها من آداب.

ومن هنا نجد ابن المقفع سمى كتابيه (الأدب الصغير، والأدب الكبير) لتضمنهما مجموعة من الحكم والنصائح الخلقية والسياسية.

» قد ترغب في معرفة كيف يكون الأدب مع الله

الأدب في صحيح البخاري:

في صحيح البخاري (الأدب) هو ترويض النفس على محاسن الأخلاق وفضائل الأقوال والأفعال التي استحسنها الشرع وأيدها العقل، وهو استعمال ما يحمد قولا وفعل. 

وهو مأخوذ من المأدبة وهو طعام يصنع ثم يدعى الناس إليه سمي بذلك لأنه مما يدعى كل أحد إليه، والمراد هنا بيان طرق الأدب وبيان أنواعه وما يتحقق به.

وكذا الإمام البخاري أطلق هذا اللفظ على قسم من كتابه (الجامع الصحيح) سماه (كتاب الأدب) جمع فيه الأحاديث التي تدل على حسن الخلق من طاعة الوالدين والعطف على الأيتام ومراعاة حق الجار والصبر، إلى غير ذلك من الفضائل، بل أفرد البخاري مصنفا كاملا وسماه (الأدب المفرد).

الأدب في سنن ابن ماجه:

الأدب هو حسن الأخلاق وحسن التناول ومراعاة حد كل شيء واستعمال ما يحمد قولا وفعلا والأخذ بمكارم الأخلاق وتعظيم من فوقك والرفق بمن دونك والوقوف مع الحسنات.

وفي القرن الثالث الهجري نجد أن كلمة (أدب) أصبحت تطلق على مادة التعليم الأدبي خاصة، وهي الشعر والنثر وما يتصل بهما من الأخبار والأيام والطرائف، وعلى هذا استقر مدلول الكلمة.

وألفت كتب في الأدب تجمع هذه الأنواع مثل: (البيان والتبيين للجاحظ، والكامل في اللغة والأدب للمبرد، والأمالي لأبي علي القالي، والعقد الفريد لا بن عبد ربه) وغيرها.

فالأدب من خلال النظرة الإسلامية هو كل قول أو فعل يؤثر في النفس ويهذب الخلق ويدعو إلى الفضيلة ويبعد عن الرذيلة، بأسلوب جميل.